منتدى سكس عربي

محطات في حياتي (18) نجوى

في الثامنة مساءاً اتصلت انا بنجوى حسب طلبها وقالت لي اتصل بي بعد ساعتين وبعد اكثر من ساعتين اتصلت بها وتكلمنا عن الذي حصل بيننا وكانت توصيني بالسرية والكتمان وبعدها تكلمنا بالسكس ونكتها في التلفون وتواعدنا بعد يومين لنذهب الى بيت اختها وجدان صباحاً اتفقنا ان اقف بالقرب من بيتهم وعندما تخرج امشي خلفها وبعدما تدخل الى بيت اختها و تفتح لي الباب ادخل ودخلت البيت وكانت اختها وجدان واقفة في وسط الدار وسلمت عليها وعرفتني بها نجوى وكانت اصغر من نجوى وجسمها مكتنز وطويلة سمراء عيونها سوداء كبيرة مفضوحة كأنها تتكلم وبسرعة ادخلتني نجوى الى غرفة النوم ونظرات اختها وجدان تتبعني وتأكلني بنظراتها الشهوانيه وابتسامتها الخلابة ودخلنا الى غرفة النوم وحضنتني نجوى وقبلتني وقالت لي كم انا مشتاقة لك فقلت لها وانا اكثر فانا افكر بك كثيراً فقالت حبيبي وقبلتني من خدودي وفمي وقالت انا اكثر ثم قالت لي اخلع ثيابك فبدئت بخلع ثيابي وهي خلعت ثيابها وبقت باللباس فقط فقلت لها لماذا لم تخلعي اللباس فقالت لي اللباس انت الذي تخلعه لي فنامت على السرير فاكملت خلع ثيابي وصعدت على السرير ونمت فوقها ففتحت يديها وحضنتني وصاحت افففففف كم انا مشتهيتك وكسي مشتهي لحسك وقبلتني من كل مكان في وجهي فوضعت فمي بفمها ومصصتها بقوة وكانت ترخي لي شفتها السفلى فأسحبها واطبق عليها بشفتي واسحبها واتركها عملتها عدة مرات ثم اخرجت لسانها من فمها وهو منتصب فسحبته بشفتي ببطئ وتركته وهكذا الى ان وضعت يديها على جنب بطني وعصرتها ثم تركت لسانها ومددت لساني وحركته على شفتيها من الخارج ثم وضعت راس لساني على رأس لسانها وبعدها ادخلت لساني في داخل فمها فأطبقت بشفتيها على لساني ومصته بقوة وشبق ويدي تعصر بصدرها بقوة وبعدها حررت لساني منها وقبلتها من رقبتها نزولاً الى صدرها ولحست حلمت صدرها ووضعتها بفمي ورضعتها ومصصتها بقوة وكانت تخرج اصوات من قوة رضعي لصدرها ثم انتقلت الى صدرها الثاني والتهمت حلمت صدرها الثاني ومصصتها بقوة وهي تصرخ من لذتها وتقول ارضع صدري ارضع آآآآآآآه آآآآآآه ثم ادخلت يدي من تحت اللباس ولمست كسها الغارق بمياهه وادخلت اصبعي بين شفرات كسها فشهقت وسحبتني من رأسي ومصتني بقوة وهي تضغط بيديها على جوانب رأسي وما ان لامس اصبعي بظر كسها الطويل شهقت وعضت شفتي فسحبت فمي من فمها وقمت من فوقها وانزلت لباسها وهي رفعت جسدها لتسهيل خلع لباسها وتقول لي بعد ان تنزعني لباسي ماذا ستفعل فقلت لها سوف الحس كسك فصاحت اييييييي الحس كسي انا مشتاقة للحسك كسييييييي فأنزعتها لباسها ورميته على وجهها ووضعت رأسي بين فخذيها ففتحت هي قدميها الى الجانب ومددت لساني ووضعته على بظر كسها المنتصب الطويل وكان رأسه احمر كالدم فصاحت بعلو صوتها آآآآآآآآآه طويلة اففففففففففففف ووضعت يدها فوق كسها وفتحته بأصبعين فندفع بظر كسها الى الامام فوضعت لساني على مقدمته ولحسته ثم انزلت لساني الى اسفل كسها لاشرب مياه كسها الكثيرة وهي تصرخ وتتكلم بكلام سكسي فاضح وصعدت بلساني الى اعلى كسها مروراً ببظرها ولحست جوانب كسها ثم ضغطت بيدي على يديها لكي تضغط على كسها بقوة وسحبت بظر كسها بشفتاي ومصصته بهدوء وهي تصرخ كالمجنونة فقلت لها لقد فضحتينا بصراخك فقالت لي لايوجد احد في المنزل سوى وجدان لاعليك الحس كسي الحس ورجعت الى كسها بلساني ولحست ما قذفت من مياه كسها ثم فتحت كسها بيدي وادخلت لساني الى داخله ولحسته من العمق فصاحت ماذا تفعل سوف اموووت فقمت بأدخل لساني واخراجه من كسها وهي تتلوى وترتجف وترتعش الارتعاشة تلوى الاخرى وهي تسحب شعر رأسي بقوة فتوجعت من فعلها ورفعت جسدي عنها فقلت لها هل انتي مجنونة لقد اوجعتيني فقالت لي لم احس بنفسي كله منك لقد اوقدت نار في كسي وعينها على زبي المنتصب فنهضت واعطتني يدها لكي تقوم وقامت وانامتني مكانها ووضعت فمها على زبي ومصته وبلعته كله بفمها وقامت بمصه كالمجنونه وهي ترضعه بسرعة وعضته زبي بشفتيها ثم ادخلته لاخره بفمها ومصته ثم قامت بسرعة وجلست على زبي فأنزلق لاخره في داخل كسها فصاحت اففففف كم زبك حار ثم قامت بالصعود والنزول على زبي بهدوء كأنها تتذوق زبي بكسها وبدئت سرعتها بالتزايد وهي تصعد وتنزل على زبي ثم ارجعت بجسدها الى الخلف قليلاً واستقامت وقامت بالصعود والنزول بكل سرعتها على زبي واصواتها واصوات ارتطام زبي بكسها تتعالى وتملئ الغرفة بموسيقى جنسية غاية بالعذوبة الجنسية ثم توقفت قليلاً وانحنت على فمي وقبلتني وهي تضغط بيدها على جوانب بطني وقبلتني من شفتي بقوة وبعدها اعادت فعلتها مرة اخرى وقامت بالصعود والنزول على زبي بسرعة وهي ترفع رأسها الى الاعلى وتصرخ وترتجف والمياه تغرق زبي وخصيتاي

وهي تلهث وتتنفس بسرعة فقلت لها هل قذفتي فقالت كسي لايتوقف من قذف المياه آآآه اممممم فقلت لها دعيني انا اركب فوقك فقالت لا لا انا مرتاحة وانا اركب فوق زبك ثم هدئت واستكانت فقمت برفع رأسي لكي اصل الى صدرها وامصه ومصصت صدرها وهي تصعد وتنزل ببطئ شديد ثم تحولت بفمي الى حلمت صدرها الاخر ومصصته بقوة وهي تقول اممممم انننننن آآآآآه ثم دفعتني من صدري واستقامت وبدئت بالصعود والنزول بسرعة فوق زبي وماهي الا دقيقتين من هجوم كسها الكاسح على زبي وبدء زبي يقذف بمياهه في داخل كسها وهي تزيد من سرعتها الى ان انهت قذفتها القوية على زبي وهي تشخر وتجعر ثم هدئت ونامت فوق صدري وصدرها يصعد وينزل بسرعة لقوة تنفسها وبعدها دفعتها بيدي لكي تنهض من فوقي ونهضت ونامت بجانبي وهي مغمضة العينين وغفونا قليلاً وبعدها بقليل شعرت بها تقوم ففتحت عيني فوجدتها تمسح كسها بمناديل ورقية ثم مسحت زبي من المياه وقالت لي بعد هذه النيكة القوية لازال زبك واقف فضحكت وقلت لها انك مجنونة نيك فقالت لازل كسي ينبض ولم يشبع وهي تلعب بزبي ثم انحنت عليه وبدئت بمصه ولحسه بسكينة وهدوء فقلت لها دعينا نغتسل ونرجع فقالت لي لا لا دعني امص زبك لكي يقوم اكثر وتركبني ثم قامت بمص زبي وعضه من الجوانب ونزلت الى خصيتاي وقالت خصوتك غرقانه بمياه كسي فقلت لها نشفيها بلسانك فضحكت وقالت طبعاً ورفعت زبي بيدها الى الاعلى وانزلت برأسها الى الاسفل ومصت خصيتي وعضتها بشفتيها ثم انتقلت الى الاخرى وادخلتها بين شفتيها ومصتها ولحستها الى ان نشفت كل المياه الملتصقة في خصيتي ثم عاودت بأدخال زبي بفمها ومصته بقوة وسرعة ثم قامت من زبي ونامت بجانبي وقالت قم اركبني بسرعة وهي تفتح بقدميها وترفعهما الى الاعلى فدخلت بجسدي بين ساقيها ونمت فوقها ومصصتها من فمها بقوة ثم تحولت الى رقبتها واذا بها تدفعني من بطني لتدخل يدها لتمسك بزبي وتوجهه الى فتحت كسها وقمت انا بدفعه فدخل بسرعة فقالت افففففف اي ريحني او ريح كسي فوضعت يدي على صدرها وعصرته وفمي اخذ يقبلها من شفتيها وانا ادخل زبي واخرجه من كسها وهي تقبلني بشراهه وجسدها يتراقص تحتي ثم طلبت منها لنغير وضعنا الى وضع الكلبة فقمت من فوقها وقامت هي وادارت نفسها واخذت وضع الكلبه ورفعت طيزها الى الاعلى والصقت رأسها بالفراش وانا وقفت خلفها ومددت يدي اعصر بطيزها ثم جلست على ركبي وفتحت فلقتي طيزها بيدي بقوة وقلت لها كم فتحت طيزك مغرية فضحكت وقالت انا اعرف ماذا تريد فضحكت وقلت لها انتي وعدتيني فقالت وانا عند وعدي فبللت اصبعي بلعابي ادخلته في فتحت طيزها فقالت لي اتريد الان ان تنكيني من طيزي فقلت لها نعم ارغب بذلك فقالت انت اليوم كم مرة سوف تنيكني فقلت لها انتي اطلبي وانا انفذ كم مرة تريدنني ان انيكك فقالت اريدك ان تنيكني ثلاث مرات اتقدر فقلت لها سوف انيكك اربع مرات فقالت ياي صحيح فقلت لها صحيح وانا اقف وابلل زبي بلعابي وادخلته بين فلقتي طيزها احركه على فتحت طيزها ثم دفعت زبي بطيزها بهدوء فدخل الى منتصفه ورأيتها تعتصر كأنها تتوجع فقلت لها هل توجعتي قالت قليلاً فقلت لها هل اخرجه فقالت لا انه في البداية فقط يوجع وبعدها يذهب الوجع فقمت بأدخاله واخراجه ببطئ وانا ادفعه اكثر الى ان دخل كل زبي بطيزها وهي تدفع بطيزها نحو زبي فقلت لها افتحي طيزك بيديك بقوة لكي ادفع زبي للخصيتين في طيزها فرفعت طيزها ومدت يدها وفتحت فلقتي طيزها بقوة ودفعته على زبي فمسكتها من اسفل خصرها ودفعته بكل قوتي فصاحت افففففف افففففففف اي فات كله بطيزي اووووي فقمت بسحب زبي من طيزها ودفعه بقوة الى مكانه فصاحت أأأأخ وكررتها عدة اخرى فقالت لي انا احب اتناك من طيزي وقوفاً فسحبت زبي من طيزها ونزلت من السرير فقامت هي ونزلت من السرير ومسكت زبي تحرك يدها عليه وهي تكلمني وتقول لاتقذف بسرعة دعني اقذف معك لو جعلتني اتمتع واقذف معك سوف اجعلك تنيكني مرة اخرى من طيزي فقبلتها من شفتيها ويدي تعصر بصدرها فوضعت يدها اليسرى خلف رقبتي ويدها اليمنى تمسك بزبي وتلعب به بقوة ثم ادرتها الى السرير واصبح طيزها نحوي فقالت انتظر اريد انا ان ادخله بيدي بطيزي فقلت لها براحتك فبللت اصبعها الاوسط كثيراً بلعابها وادخلته في فتحت طيزها واخرجته عدة مرات ثم بللت اصابعها بلعابها وبللت رأس زبي ووجهته الى فتحت طيزها وصاحت اففففففف اففففففف وهي ممسكه بزبي وطيزها يرجع نحوه فدخل رأس زبي ووقفت فدفعته انا قليلاً فدخل الى اكثر من نصفه فحركت هي طيزها الى الجوانب فدفعته اكثر وببطئ فدخل زبي الى آخره بطيزها وهي تنحني اكثر وتعتكز بيدها على السرير رافعة طيزها الى الاعلى وقمت بكبس زبي بقوة بطيزها فتنهدت وصاحت اممممممممم فقمت بسحب زبي الى منتصفه واعادته وهكذا وسرعتي تزيد واصوات ارتطام زبي بطيزها تتعالى وبدئت حركاتها وتراقصها تحتي بالتسارع ويدها تلعب ببظرها وانا اسرع اكثر من نيكي لها الى ان رأيت وجهها يتقلص ويحمر وجسدها يرتجف فزدت من سرعتي وانا رافع راسي الى الاعلى مغمض العينين وبدء جسدي يتقلص ومياه زبي تتقاذف بعمق طيزها ونحن نلهث والعرق يتصبب منا فنمت فوق طيزها ومددت يدي تعصر بصدرها وهي تقلص عضلات طيزها على زبي ثم سحبت زبيب بطئ من طيزها وهي تعصر زبي بطيزها وقمت من فوقها وتمددت بجانبها وحضنتها وقبلتها من وجهها عدة قبلات وبعدها قالت لي قم لنغتسل في الحمام لان كسي وطيزي غرقا بمنيك فقامت ولبست روب وخرجت الى الحمام وسمعت وجدان تقول لها نعيماً يامراهقة وخرجت انا بعدها بقليل وارتديت بنطلوني فقط وباقي جسمي عاري وكانت وجدان جالسة في صالة الدار وهي تبتسم وكانت تريد ان تأكلني بعيونها ثم دخلت الحمام وكانت نجوى تنشف جسدها من الماء فقالت لي تعال اغسل لك جسدك فقلت لها لا انا اغسل جسدي واريد منك الطعام لأني جائع جداً فقالت الغداء سيكون جاهز عند خروجك من الحمام فأغتسلت وخرجت وصاحتني نجوى الى طاولة الطعام واكلنا وارتحنا قليلاً وبعدها سحبتني نجوى الى غرفة النوم كأنها تغيض اختها وجدان بعملها هذا ودخلنا الى الغرفة ومصت زبي وبعدها طلبت مني ان الحس كسها ولحست كسها وكانت اصواتاها تتعالى اكثر من المرة السابقة وتنايكنا احلى نيك وبأكثر من وضع من الكس ومن الطيز وقذفت في كسها واستغرقنا بهذه النيكة اكثر من ساعة متواصلة ثم قامت نجوى وهي تتوجه الى الحمام وقالت لي هل انت على وعدك فقلت لها اي وعد فقالت تنيكني اربع مرات فقلت لها انا على وعدي فقالت قم واغتسل لم يبقى لنا وقت فقلت لها سألحق بك بعد قليل وخرجت نجوى واغتسلت ورجعت وكنت قد غفيت قليلاً وقمت واغتسلت وعند رجوعي الى الغرفة سمعت وجدان تكلم نجوى وتقول لها ماذا عمل معك لكي تصرخي هذا الصراخ فدخلت الغرفة فرأيت نجوى متمددة على السرير ففتحت الروب واخرجت كسها وقالت لنجوى ويدها تضرب كسها وتقول من لحسه لكسي فنظرت لي وجدان وقالت لي انت صغير من اين تعلمت كل هذا فأبتسمت وقلت لها لقد تعلمته من النساء ودربوني عليه فقالت وهي تضحك يعني لك تجارب كثيرة فسكت ولم اجبها بشئ فقالت لي نجوى دعك منها تعال لنكمل نيكتنا الرابعة وهي تنظر لوجدان بخبث فخرجت وجدان من الغرفة فقلت لنجوى كأنك تصجمين وجدان بهذا الكلام فقالت لي انها لم تنام مع زوجها منذ اكثر من ثلاث اشهر فقلت لها لماذا فقالت انها دائمة المشاكل مع زوجها بسبب عدم انجابها الاطفال فقلت لها هل السبب منها فقالت نعم وزوجها يسكر كثيراً ويضربها ويسرق فلوسها وقبل مدة اشتكت عليه في مركز الشرطة واخذت تعهد منه بعدم ظربها مرة اخرى واكملنا النيكة الرابعة بنيك مثير من مص ولحس ونيك من كل الجهات الى ان قذفت في طيزها وقضينا في هذا اليوم خمس ساعات متواصلة من النيك المبرح وتكررت لقائاتنا انا ونجوى في بيت وجدان وكانت وجدان تتمنى ان انيكها ولاكنها كانت لاتطلب ذلك اما هي تخاف من نجوى او انها تخجل ان تطلب ذلك وكانت توحي لي بأنها ترغب بذلك من خلال لبسها ونظراتها ومكياجها وقررت مع نفسي ان انيكها ولكن كيف لااعرف وقررت مع نفسي ان اذهب لها على اساس ان لي موعد مع نجوى وارى رد فعلها وبماذا سوف تتصرف معي

Share Button

Comments are closed.

صور افلام قصص و تعارف سكس قصص جنس رائعة عربية صور سكس نار
http://onlinecasino-games.com