مدام نيرمين 

كانت احدى ليالي الشتاء البرد ولسعه الهواء على الوجه كان يوم

كاي يوم كنت با البيت وتشاجرنا انا وابي واخي على الشغل ومشاكل الشغل

فنزلت من البيت وكنت معصب الى ابعد حد …

وصرت امشي با الشوارع متل الضايع بعد حوالي الساعة من المشي

وانا افكر با الدنيا والمشاكل اردت ان اقطع الشارع من غير ان انتبه

وفجاء صوت فرام سيارة ينبهني وضوها بعيني ولم احس الا وانا مشلوح عاى الارض

وقد ضربتني سيارة لم اشعر بوجع في بداية الامر كان جسمي لسه دافي

وسمعت صوت كان احن وارق واعذب صوت سمعته في حياتي بيقولي

صرلك شي فيك شي انا اسفة ما شفتك انت طلعت فجاء ادامي

قلتلي فيك تمشي لحتى اخدك على المستشفى

بعدها قدرت اوقف بس اجري كانت عم توجعني من الضربة

قلتلها لا سليمة ما في انا منيح

قالت لا لازم اخدك على المستشفى وصورك

وانا احاول اقنعها انو ما في شي يا مدام يا انسة ما فيني شي

بس عبث بدها نروح على المستشفى

قلتلها متل ما بدك ….بنروح على المستشفى

وبا الطريق صارت تبكي وتقلي ما تقول للشرطة الي بدك ياه بعطيك

وانا هدي قيها لا تخافي يا انسة مارح قول انو انت صدمتيني با السيارة

وانا هديها واقنعها لا تخاف

وصلنا المستشفى وصوروني ومشي الحال وسالوني كيف اضربت قلتلهون وقعت عن الدرج

وبنت جيرانا هي الس اسعفتني

طلعنا منالمشفى وكانت النتيجة رضة قوية في الفخد

قلتلها شفتي ما في شي ضروري المشفى قالت منشان اطمن

ماتعرفنا على اسمك قلتلها انا نادر

وانت ما اتعرفنا على اسمك قالت مدام نيرمين

اهلا وسهلا وصلتني على البيت بعد ما اشترتلي الادوية والمسكنات

وطلبت رقم موبايلي منشان تتطمن علي

وصلت على البيت وعلى التخت مباشرة من الوجع ما قدرت فكر لا بنيرمين ولا غير نيرمين

وما نمنت الليل من الوجع لحتى طلع الضو وعلى المسكنات نمت

وضليت شي اسبوع با البيت ما رحت محل ..ومدام نيرمين كل يوم تتصل فيني

وتتطمن عني ….وكنت لما اسمع صوتها ما اشعر با الوجع وانسى الالم والوجع

بعد ما خفيت شوي صمتت انو تعزمني على الغدا بمطعم

….حلوان الشفاء…متل ما بيقولو…

واتفقنا ورحت قبلها على المطعم وناطرها وعم فكر فيها لما شفتها اول مرة كانت حلوة وجميلة بس الوجع

كان مغمض عيوني وشل تفكيري …ما بقى اتذكر منيح شكلها

وفجاء بدون سابق انذار …ومتل الصاعقة الي نزلت على راسي

دخلت انثى على المطعم حتى كلمة انثى جدا قليلة عليها

كانت تقطر منها الانوثة ..فانصعقت ….واندهشت

والسوال الوحيد الي كان بعقلي …هيدي هي نيرمين …؟؟؟

وصلت على الطاولة …وبصوت احن من احلى بلبل قالت

مرحبا ..نادر

ونادر عم ينظر اليها وبغيبوبة …وفجاء فقت من الغيبوبة ..

اهلا اهلا مدام نيرمين ..اهلا فيكي

كانت لابسة فستان احمر على قد جسمها ومفتوح مت صدرها ..وشق بزازها مبين ..

ومن تحت كانت شقة الفستان موصلة لنص فخذها

جلنسنا قلتلها هي اول مرة بعد مع ملاك ما مع بشر..فابتسمت بخجل

وبلشنا نتحدث عن امورة الحياة وتسالني شو بشتغل ومن وين وهيك اساله

وتحكيلي عن زوجها الي بيشتغل كابنت طيران والمشاكل بينها وبينو والخيانة والجرح الي بقلبها

واشياء كتير بقلبها حكت الي ..وانا كمان حكيت الي بقلبي

وطوال الجلسة عيوني ما فارقو بزازها ..والشق الي مبين واتخيل زبي بين بزازها

وكيف بدي انيكها ..وهي لاحظت عيوني وين عم ينظرو ..وحست با ***** الي جواتي

وتغدينا ..ودفعت الفاتورة وصلتها لسيارتها …وقلتلي اليوم با الليل

بدقلك..على الموبايل ..وطبعت بوسة على ايدها ..ونفخت عليها ..قالت بااااااااااااي

حسيت بروحي راحت معها

وانتظرت الليل بجنون

حوالي الساعة 12 برن الموبايل ..وهي رقمهابيطلع على الجوال ((رقم خاص))

يسعدلي مساكي ….مسا الورد والفل والياسمين

نادر شو عم تعمل ..

عم احضر تلفزيون ..

قوم فورا تعى لعندي انا كتير خايفة في صوت با البناية وكتير مرعوبة **** يخليك تعى

قلتلها..جاي فورا عطيني العنوان

خلال ربع ساعة كنت عم دق باب البيت ..فتحتلي وقالت في صوت وانا كتير خايفة

لاتخافي خلص انا هون

كانت لابسة بيجامة عادية متل اي بنت او مدام بتكون با البيت كان كل اشي بجسمها مغطى

قعدنا ..قلتلي تشرب قهوة ولا شاي قلتاها شاي شربت قهوة كتير اليوم

جابت الشاي ..وهي عن تعطيني اياه كبت الكاسة علي

على البنطلون محل الضربة تمام..عند الفخد

والشاي سخن نار ..من الوجع والحرق ما حسيت حالي الا شلحت البنطلون وانا عم احترق

ركضت هي على المطبخ جابت فوطة عليها ماء وبلشت تمسح ..محل ما انكب الشاي

وهي عم تمسح ..وبعد ما هدي الوجع وهي عم تمسح

فجاء ما بشوف الا ايري وقف ..بدو يطمن شو في

شافت ايري لما وقف وانا با الباس الداخلي طبعا

تابعت المسح …وهي عم تمسح شوي شوي تلمس طرف ايدها زبي

وهو يوقف اكتر ….

قلتها خلص مشي الحال شكرا …

قامت قلتلي عن اذنك رح غيب شوي صغيرة

قلتلها على رياحتك

لبست البطلون …وزبي لسه واقف ..وانا عم قلو

يا حبيبي نام ..ما عم يرد

يا روحي نام خلص راحت ..ما بدو

راسو والف سيف بدو ينيكها …لنيرمين…

ما تحاول انا بعرف زبي بس يركب دماغو …ما بتراجع لو على قطع رقبتو

بعد شي عشر دقايق رجعت نيرمين ..شلحت البيجامة ولبست شي بيطير العقل

قميص نوم ابيض شفاف ..مبين من تحتو ..كلسون ابو خط

وبزازها كلون مبينين …

قلتلها نيرمين..شو هادا

على اساس انو اتفاجات …وانا عم قول بعقلي انبسط يا زبي متل ما بدك رح يصير

قلتلي …هس متل ما انت خليك ما تتحرك

قربت صوبي شوي شوي وبدلال …رائع

جلست على ركبتها ….شلحتي البطلون وهي عم تقول لما شفت ايرك ما قدرت قاوم ..

شلحتني البطلون ..والاستاذ كان موصل لاعلى درجات القمة ..

كمشتو لايري ..وقلت ..اممممم اوووووههه

صرلي تلات شهور ما شفت اير ..بدي اكلو اكل

ومتل النحلة وبسرعة رهيبة حطت ايري بتمها وبلشت رضاعة ومص

ايرك ما اكبرو ….شو طيب …شو حلو

تلحسو بلسانها من فوق لتحت ….وتعضو عضة خفيفة من راسو

وانا كنت غايب عن الوعي كانت فنانة با الرضاعة

قامت ونامت على ظهرها انا ما حسيت غير ايري صار بين بزازها رايح جاي

قمت وبلشت امسك ببزازها وافركون..ومصمص حلمات بزازها

ونزلت شوي شوي على كسها

كان كسها انظف كس بشوفو ..متل التلج وبلشت الحس ومص وعض

وتصرخ ااااااااهههههههههه ااااااااااي ايه حبيبي كمان اكتر

كان اطيب كس بدوقو عسلو ..

قمت كمشت راس ايري..وبلشت حفو ومشي على باب كسها وهي تصرخ نيكي

حرام عليك ما تعذبني ..وانا افركو ودخلت راسو شوي بكها

وصوتها اههههههههههههههههههههههه دخلو كمان

وبدفعة وحدة حطيتو كلو ما حيست الا باظافرها على ظهري

نكت فيها وتصرخ كمان حبيبي شد اكتر طفي ناري ونار كسي بايرك

وكل شوي شيلو حطو على تمها ترضعو وتمصو وارجع نيكها

شلت ايري قلتلها رح حطو بطيزك

قلتلي لا ما بدي انا طيزي عذراء لحد هلق ما فات فيها اير

قتلها انا رح افتح طيزك

طلعت لقيت كريم للبشرة دهنت اصبعتي فيو وبلشت حطها بطيها وبعد شو الاطبعتين منشان يوسع طيزها

علشان يدخل ايري كمشت الكريم حطيت شوي

على زبي وشوي على بخش طيزها

وشوي شوي صرت ادخلو وهي تصرخ لا ما بدي عم توجعني

وانا عم دخل ايري وتصرخ ما بدي رح موت من الوجع اهاهاهاهاهاهاهاااااياياياياياياياياي

دخل نصو تقيبا ووقفت وفرد مرة دفشتو بطيزها حتى صارت تبكي من الوجع والالم واللذة

ودخل وطلع …وهي تصرخ

توبة اذا بنتاك مرة تاني من طيزي …زبك دبحني

ورح يجي ضهري شلتو من طيزها حطيتو بتمها …كمشتو وبلشت ترضعو ..وقذف

(( ماء الحياة ))) بتمها وعلى وجها

قامت على الحمام …وبعد شوي رجعت ..انا كنت غسلت با الحمام التاني

ولبست وجلست….

اجت قعدت صوبي قلتلي اول مرة بتناك وبحس بطعم النيك الحلو

بس طيزي لهلق عم توجعني من تحت راس ايرك الكبير

قلتها انا بيدي روح نام ..بتامريني بشي تاني مدام نيرمين

قلتلي كل يوم بدي خاف ودقلك ….اتنقذني…

قلتلها انا جاهز

وبستها من على الباب وبعصت طيزها ..قبل الطلعة

وانا نازل على الدرج قطلعت بزبي وقلتلو انبسطت هي نكت مرتاح هلق

وضليت انا ومدام نيرمين….اكتر من عشر شهور كل ما تخاف دقلي

لحتى سافرت هي وزوحها على بلد عربي …واختفت

كان هذا احلى يوم اعمل به حادث سيارة …..

تحياتي لكم ———— المتعة دائما لا تتوقف مع متعة الجنس

Share Button