قصتي المرة دي من الواقع ايضا فقد كانت مع زوجة واحد قريبي مقيم بالقاهرة وانا من الاسكندرية وكنت نازل في ضيافتهم لفترة لانه كان في بعض المشاكل العائلية معي ولم اريد ان يعرف احد مكاني فذهبت عند قريبي الذي لم يتوقع احد ان اكون عنده وقريبي هذا متزوج وكان عنده طفلين اكبرهم وقتها كان عنده 3 سنوات والاخر سنة ونص ومتزوج من امراة صعيدية وليست من اهل البندر زي ما بيقولوا وكانت حالتهم المادية متواضعة كثيرا يعني بالكاد قوت اليوم وانا بالنسبة لهم رجل ثري ووجودي عندهم يعتبر بالنسبة لهم شرف كبير المهم ان زوجة قريبي واسمه محمود وكنا بندلعه واحنا صغار بكريز وزوجة محمود لونها اسمر وكانت ذات جسم جميل ومثير ايضا ونظرا لاني ضيف عندهم كنت احترم وجود الزوج واقوم بالواجب المحتم علي فعله وكانت زوجة محمود ترتب لي الغرفة التي انام فيها يوميا وكان محمود ينزل يروح الشغل في الصباح ولا ياتي الا في المساء بعد العشاء ومعظم ذلك الوقت انا وزوجته لوحدنا في البيت وفي مرة لقيت مرات محمود تنظر لي نظرة شهوانية انا عارفها لكن قلت لا عيب علشان الراجل الغلبان ولما كان ياتي محمود من الشغل كانت تحاول ان تهرج معي بان تحضني على اساس انها بتلعب او بتهرج وكانت بتضع افخادها فوق قدمي على انها مش واخدة بالها وفي يوم بعد ما خلصت السهرة ومحمود نام وهو بيتفرج على التليفزيون قلت اقوم انام فسبقتني الي الغرفة التي انام فيها وجلست على السرير بحجة انها ترتبه وظلت تتمايل امامي وانا ماسك نفسي بالعافية فزبي انتصب انتصاب شديد وهي طيزها اتفصلت امامي من تحت الجلابية وراحت راجعة وعاملة نفسها مش واخدة بالها وجابت طيزها عند زبي لقيت زبي دخل ما بيت الفلقتين واتضح انها ما كنتش لابسة كيلوت ولا قميص وكانت الجلابية على اللحم احست هي بزبي فنظرت الي وابتسمت ابتسامة انا عارف معناها وكأن عينيها بتقول نيكني بس خايفة من رفضي لقيت نفسي بامسكها من رقبتها وطبعت قبلة على شفايفها وكانت قبلة بدون اي مقاومة منها راحت حضناني وقبلتني قبلة اخرى وقالت تصبح على خير انا يومها عيني لم تذق طعم النوم وزبي منتصب ومشتاق لكس زوجة محمود وفي الصباح ذهب محمود الي الشغل كعادته وجاءت تصحيني وقالت لي ايه الحكاية اللي حصلت منك امبارح قلت لها حا تحصل تاني دلوقتي ورحت ماسكها وظللت ابوس فيها وامص شفايفها وزبي بيخبط في كسها تركتني بعدها وذهبت لترتب غرفة نومها ذهبت وراءها ونمت على السرير بتاعها ورحت ماسك فخادها فقالت ايدك بتروح لحتة غريبة قلت لها وماله قالت مفيش مانع بس بمزاجي قلت لها اوكي بمزاجك راحت منحنية امامي واعطتني كسها لألعب فيه ظللت العب بكسها وهي منحنية امامي وبتقول كفاية كفاية انا مش قادرة استحمل وزبي واقف بشدة قالت لي انا خايفة الاولا يدخلوا علينا قلت لها مش مهم المهم انا عايز انيكك قالت ماشي وانا عاوزة انتاك منك ومشتاقة لزبك انت جميل وزبك كبير وانا مشتاقة لزبك يدخل في كسي كسي مولع نار مش قادرة ارجوك كفاية لعب في كسي دخل زبك ارجوك قلت لها مش حادخلة الا لما تمصيه الاول قالت انا عمري ما مصيت زب قبل كده قلت لها ومحمود بينيكك ازاي قال نيك روتيني يدخل زبه وبعد شوية ينام راحت قاعدة ما بين رجلي ومسكت زبي وحطيته في فمها رحت ماسك ايديها حطيت اصبعها في فمي ومصيته قلتها المص يبقى كده وعملت زي ما علمتها قالت ده طعمه حلو قوووووووووووي امممممممممماااا اوووووو واااااااااااوو ااااااااااممممممممماا ااااااااااامممم وبعدها قلتها تعالي هاتي كسك راحت نايمة على السرير ورافعة رجليها رحت داخل بفي على كسها الحسه قالت انت بتموتني انا اول مرة اعمل كدة عمري ما في حد لحس كسي اووووه جميل حلللللللللللللوووووووووووو حلوووووولوووووووووو ااااااااااااااااوووووووووووووووووهههههههههه اووووووووووووووووووووف ياااااااااااااااااااااننننننننننني آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآةةةةةةةةةةةةةة انت جميل اوي يا حمو رحت ماسك زبي ودخلته في كسها وظليت انيك فيها قرابة الساعة ونصف الي قالت كفاية الولد جاااي وكنت انا بنزل لبني في كسها ولما دخل ابنها قالت له شايف عمو بيضرب ماما ازاي وعملت نفسي بضربها او بمعنى اصح بهزر معاها لان ابنها شافني كتير بهزر معاها امام ابوه وبعدها ولمدة اسبوع كامل كنت بضرب قصدي بنيك زوجة محمود كل يوم وتقول لابنها اني بهزر معاها كان احلى اسبوع مر علي

Share Button