اغتصاب تغريد

انا تغريد اعيش بالسعوديه اول تجربه معي كانت قبل سنتين وكنت ابلغ من العمر 19 سنهكنت رشيقه بيضى البشره وكنت ملينه الى حد ما وزني تقريبا 64 كيلو وكانت ابرز مافيني خلفيتيلي اخت متزوجه وتسكن بجوارنا وكان زوجها معجب بي حاول كثيرا الحتكاك بي لكني امتنع الحتكك بهكنا نذهب الى الاستراحه كل نهايه الاسبوع مع الاهل وكانت الاستراحه تابعه لزوج اختي وكن ياخذنا كل السبوع الى الاستراحه كان ابي مشغول جدا باعماله ويوصيه علينا قبل نهاية الدراسه كان ابي يذهب بي كل يوم الى مدرسه خصوصيه وبعض الحيان اذهب مع اختي وزوجها وفي احد الايام كان ابي بجده واختي متعبها الحمل ورسلت زوجها لوحده لايذهب بي الى المدرسة ركبت معه السياره وكان يتجه الى طريق عكس طريقناسالته اين ذاهب وقال لي طريق مختصر ولكن الطريق طال قليلا وانا انظر الى الطريق عرفت انه طريق الاستراحه سالته بغضب اين ذاهب وكان كل مافيني يرجف لم يرد حتى وقف عند باب الاستراحه وفتح الباب برموت كنترول وادخل السياره واقفل الباب قال لي انزلي رفضت بشده فتح الباب وسحبني بشده الى الارضومسك بيدي وادخلني الغرفه طلب مني خلع كامل ملابسي رفضت وبكيت قام بسحبي ارضا وفسخ عقاله وضربني وجردني كامل ملابسي حولت التخلص منه بكل الطرق لم اقدر حتى لدرجة اني قمت التبول على نفسي لعله يتركني لكن دون فائده وفسخ سروله رايت شي لم ارى مثله بحياتي قضيبه منتفخ وكبير لدرجة اني قمت افكر بختي كيف استحملت هذا القضيب الاسمر المنتفخ وكان طوله تقريبا 18 سم دون مبالغه ترجته ان لايدخله طلب منى مصه او يدخله رضيت ان امصه جلسة امص فيه وامص فيه وانا اتماله وستغرب حجمهوانا الراقب هذا الزب المنتفخه فجئه اندفع داخل فمي سائل كثيف مالح الطعم وساخن حاولت ان ابتعد عنه لكن مسك راسي وزبه داخل فمي وهو ياتاوه اه اه ويدفق المزيد حتى انه اكثره نزل داخل جوفي حتى انتهى ذهبت مسرعه الى ملابسي لكنه رفض وطلب مني الانبطاح ارضا وقام يلحس في كسي وفتحت شرجي حسيت احساس غريب جدا حتى اني بديت اتئوه اه اه من الذه وفجه قام يدلك قضيبه بكسي وادخل اصبعه داخل فتحة شرجي صرخت عليه لكنه لم يبالي وقام ببل راس زبه ويفركه بفتحة شرجي حت احسست بان سيكن تدخل بي صرخت دون فائده وهو يدخله بسرعه ويخرجه بسرعه وكانت انفاسي وصويتي ينقطع عند ادخاله بي وفجئهاحسس بحساس قوي وجميل جدا بسائل ساخن يتدفق داخل شرجي واحسست باني فوق الارض وجلس فوقي لمده وزبه يصغر ويصغر حتى قام ورمى علي المناديل قمت امسح هذا السائل الكثيف ونتلى المنديل بالمني والدم وصرخت ماهذا ولم يرد علي سوى لاتخافي المره الجايه لن يخرج الدم من خمستك ذهبنا الى البيتوامي تسالني كيف الدرس اليوم وانا اقول لها احسن درس لكني كنت اعرج بالمشي قلت لهم اني وقعت من الدرجانتهى.
من الموقف المحرج انه عندما اخرج قضيبه لم اقدر مسك نفسي وبدت خلفيتي بظهار الصوت

http://onlinecasino-games.com